الشهيد أيهم غزول، الحرية لا تموت