ما سار رئيس وانصرع إلا كما سار وقع