من حلب إلى بيروت، مدن تحترق وأزهار للقاتل