هل تستخدم دمشق “فيروس كورونا” للتخلص من معتقلي الرأي؟