ثلاثة أسئلة ل باسكال هانريون، المصور الصحفي الفرنسي، بعد أن “علق نفسه” على جدار مركز جورج بومبيدو للثقافة والفنون، المركز العام والأشهر في باريس، احتجاجاً على الضربة الكيماوية التي ارتكبها النظام السوري ليلة السبت ٧ نيسان ٢٠١٨ على مدينة دوما في ريف دمشق